المنتدى الرسمي لمدرسة أورمان طلخا

المنتدى الرسمي لمدرسة أورمان طلخا للتعليم الأساسي
 
الرئيسيةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
إدارة المنتدى تهنئ طلاب وطالبات المدرسة بالعام الدراسي الجديد 2015/2014م مع اطيب تمنياتى للجميع بالتوفيق والنجاح أ/عزت نور الدين
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» ملف إنجاز
السبت أبريل 25, 2015 6:44 am من طرف عزت نور الدين

» موقع الفارس المصرى للبرامج
الثلاثاء فبراير 26, 2013 10:55 am من طرف alfares

» صلاح الدين الايوبى
الجمعة مايو 25, 2012 10:50 am من طرف hagarnassr

» عماد الدين زنكى
الجمعة مايو 25, 2012 10:48 am من طرف hagarnassr

» جامعة الدول العربيه
الجمعة مايو 25, 2012 10:42 am من طرف hagarnassr

» ثوره25 يناير
الجمعة مايو 25, 2012 10:31 am من طرف hagarnassr

» قطعة شيكولاته تلهم مخترع الميكروويف
السبت فبراير 25, 2012 2:29 pm من طرف غادة حسن

» مذبحة ماسبيرو
الخميس فبراير 02, 2012 8:22 am من طرف hagarnassr

» أنا هرشح نفسى ف الانتخابات
الأحد يناير 29, 2012 4:55 pm من طرف هَاجْر طَارِق

» العالم دبسون ابو الاوزون
الأحد يناير 29, 2012 4:40 pm من طرف هَاجْر طَارِق

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الصفحة الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 ابحـث
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
هاجر عبده
 
•·.·`¯°·.·• (haia) •·.·°¯
 
كريم أشرف
 
aya 7amdy
 
البرنسيسة اية محى
 
أحمد محمد
 
أ / ايمن رجب
 
هَاجْر طَارِق
 
ياسمين صالح
 
ك/ يسرى
 

شاطر | 
 

 عباس محمود العقاد

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
هَاجْر طَارِق
عضو خبير
عضو خبير
avatar

عدد المساهمات : 216
نقاط : 527
تاريخ التسجيل : 15/11/2010
العمر : 21
الموقع : في رحمة الله التي وسعت كل شئ

مُساهمةموضوع: عباس محمود العقاد    الثلاثاء نوفمبر 30, 2010 4:40 pm

عباس العقاد في شبابه'
عباس محمود العقاد (29 شوال1306 ه = 28 يونيو1889 - 26 شوال1383 ه= 12 مارس1964م) مفكر و شاعر وناقد مصري ولد بمدينة أسوان في 28/6/1889، وتخرج من المدرسة الابتدائية سنة 1903. أسس بالتعاون مع إبراهيم المازنيوعبد الرحمن شكريمدرسة الديوان، وكانت هذه المدرسة من أنصار التجديد في الشعر والخروج به عن القالب التقليدي العتيق.
وعمل العقاد بمصنع للحرير في مدينة دمياط وعمل بالسكك الحديدية؛ لأنه لم ينل من التعليم حظا وافرا؛ حيث حصل على الشهادة الابتدائية فقط، لكنه في الوقت نفسه كان مولعا بالقراءة في مختلف المجالات، وقد أنفق معظم نقوده على شراء الكتب، والتحق بعمل كتابي بمحافظة قنا، ثم نقل إلى محافظة الشرقية.
مل العقاد العمل الروتيني، فعمل بمصلحة البرق، ولكنه لم يعمر فيها كسابقتها، فاتجه إلى العمل بالصحافة مستعينا بثقافته وسعة إطلاعه، فاشترك مع "محمد فريد وجدي" في إصدار صحيفة الدستور، وكان إصدار هذه الصحيفة فرصة لكي يتعرف العقاد بسعد زغلول ويؤمن بمبادئه، وتوقفت الصحيفة بعد فترة، وهو ما جعل العقاد يبحث عن عمل يقتات منه، فاضطر إلى إعطاء بعض الدروس ليحصل على قوت يومه.
ولم يتوقف إنتاجه الأدبي أبدا، رغم ما مر به من ظروف قاسية؛ حيث كان يكتب المقالات ويرسلها إلى مجلة فصول، كما كان يترجم لها بعض الموضوعات.
أما عن أعماله الفكرية الأدبية فهي كثيرة للغاية ويصعب حصرها، لكن بداية ظهوره قي الإنتاج الأدبي كان في سنة 1916، مع ديوانه الشعري الأول، وصدر له بعد ذلك مجموعات شعرية، مثل: هداية الكروان، وأعاصير المغرب، وحي الأربعين، وعابر سبيل.

عباس العقاد في كبره
ومن أشهر أعمال العقاد سلسلة العبقريات الاسلامية التي تناولت بالتفاصيل سير أعلام الإسلام، مثل: عبقرية محمد، وعبقرية عمر، وعبقرية خالد، وغيرها.. ولم يكتب إلا رواية واحدة هي "سارة"، ومن أهم مؤلفاته أيضا: الفلسفة القرآنية، والله، وإبليس، الانسان في القران الكريم ومراجعات في الأدب والفنون.
وقد منحه الرئيس المصري جمال عبد الناصر جائزة الدولة التقديرية في الآداب غير أنه رفض تسلمها. وتوفي العقاد سنة 1964.
*التفكير فريضة إسلامية
يواصل العقاد حديثه عن العقل وموقعه في الاسلام، فيقول أن القرآن الكريم لا يذكر العقل إلا في مقام التعظيم والتنبيه الى وجوب العمل به والرجوع اليه، ولا تأتي الاشارة اليه عارضة ولا مقتضبة في سياق الآية، بل هي تأتي في كل موضع من مواضعها مؤكدة جازمة باللفظ والدلالة، وتتكرر في كل معرض من معارض الأمر والنهي التي يحث فيها المؤمن على تحكيم عقله أو يلام فيها المنكر على اهمال عقله، وقبول الحجر عليه. ويضيف العقاد: أنه لا يأتي تكرار الاشارة الى العقل بمعنى واحد من معانيه التي يشرحها النفسانيون من أصحاب العلوم الحديثة. بل هي تشمل وظائف الانسان العقلية على اختلاف أعمالها وخصائصها، وتتعمد التفرقة بين هذه الوظائف والخصائص في مواطن الخطاب ومناسباته، فلا ينحصر خطاب العقل في العقل الوازع أي الذي يحول بين صاحبه وما يشتهيه على أساس أخلاقي، ولا في العقل المدرك ولا في العقل الذي يناط به التأمل الصادق، والحكم الصحيح، بل يعم الخطاب في الآيات القرآنية كل ما يتسع له الذهن الانساني من خاصة أو وظيفة، وهي كثيرة لا موجب لتفصيلها في هذا المقام المجمل، إذ هي جميعا مما يمكن أن يحيط به العقل الوازع، والعقل المدرك، والعقل المفكر الذي يتولى الموازنة والحكم على المعاني والأشياء.

مؤلفاته
• "الله"
• عبقرية محمد.
• عبقرية الصديق.
• عبقرية عمر.
• عبقرية عثمان
• عبقرية الامام علي
• عبقرية خالد
• داعي السماء بلال
• الصديقة بنت الصديق
• أبو الشهداء
• عمرو بن العاص
• معاوية بن أبي سفيان
• فاطمة الزهراء
• الفاطميون
• حقائق الإسلام وأباطيل خصومه
• الفلسفة القرآنية
• التفكير فريضة إسلامية
• مطلع النور
• الديمقراطية في الإسلام
• الإنسان في القرآن الكريم
• الإسلام في القرن العشرين
• ما يقال عن الإسلام
• أنا
• أفيون الشعوب
• هذه الشجرة
• جحا الضاحك المضحك
• غراميات العقاد
• روح عظيم المهاتما غاندي
• حياة قلم
• سارة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أحمد ماهر
عضو متميز
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 131
نقاط : 230
تاريخ التسجيل : 10/12/2009
العمر : 21
الموقع : قاعد قدام المنتدي

مُساهمةموضوع: رد: عباس محمود العقاد    الجمعة ديسمبر 03, 2010 3:36 pm

مشكورة على الموضوع الجميل ده ياهاجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
عباس محمود العقاد
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
المنتدى الرسمي لمدرسة أورمان طلخا :: المواد الدراسية :: اللغه العربية-
انتقل الى: